كتب: أحمد علوى

اعترف طارق رمضان، حفيد مؤسس الإخوان، حسن البنا، بإقامة علاقة جنسية مع واحدة من ضمن النساء اللائى يقاضينه بتهمة الاغتصاب، وأكد إنها الضحية الثالثة.

 

وقالت إذاعة أوروبا 1  الفرنسية، أن الداعية الإسلامى سيتحدث أمام القضاء حول العلاقة التى أقامها مع إحدى المدعيات ضده، بحسب ما قال محاميه، الذى أشار إلى أن رمضان اعترف بإقامة علاقة جنسية ضد إحدى النساء اللائى تقاضيه.

 

وحتى الآن، تقدمت 4  سيدات بدعوات قضائية فى فرنسا وسويسرا ضد طارق رمضان تتهمه بالاعتداء الجنسى والاعتداء العنيف ضدهن، فى حين وضعت السلطات الفرنسية رمضان قيد الاعتقال الجبرى حتى لا يهرب أو يهدد إحدى اللائى يلاحقنه.

 

وقالت صحيفة لو فيجارو، أن النيابة أمرت خبراء بفحص بقايا حيوانات منوية على فستان، قد تكون منسوبة لطارق رمضان، موضحة أنه يبدو أن رمضان قد غير من خط دفاعه.

 

وأشارت لو فيجارو إلى أن رمضان نفى أى اغتصاب أو علاقة جنسية ضد السيدتين اللتين رفعتا فى البداية دعوى قضائية ضده وأنما فقط "مداعبات" مع إحداهن، فى حين اعترف بأنه أقام علاقة جنسية مع الثالثة، إلا أن هذه الأخيرة تقول إنه كان اغتصاب واعتداء تحت عنف فى فندق ببروكسل.