كتب لؤى على

كشف الشيخ أسامة هاشم الحديدى، منسق عام مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية بالأزهر الشريف، خطة عمل المركز خلال شهر رمضان المبارك، مشيرًا إلى أن شهر رمضان شهر القرآن والخيرات والبركات، له طابع خاص عند المسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها، لذا فقد وضع مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية خطة عمل تعتمد على المحاور الآتية: 

 

المحور الأول: الفتاوى الهاتفية

الفتاوى الهاتفية، حيث اعتمد المركز زيادة عدد الساعات المقررة يوميًا للعمل فى الفتوى الهاتفية لتبدأ من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة التاسعة مساءً، ويقوم بتنفيذ هذا المحور مشرفو المركز بالتنسيق مع أقسامهم؛ لعمل برنامج يسمح بالتواجد فى المركز من التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء، وذلك على الرقم 19906.

 

المحور الثانى: الفعاليات

الفعاليات: اعتمد المركز عددًا من الفعاليات والندوات واللقاءات الجماهيرية فى المساجد ومراكز الشباب، وقصور الثقافة، فضلًا عن الأمسيات الدينية فى كثير من المناطق بالتنسيق مع المؤسسات المعنية.

 

المحور الثالث: الحملات

الحملات التوعوية والإرشادية والمطويّات التى تتعلق بشهر رمضان.

 

المحور الرابع: مواقع التواصل

التواصل من خلال المواقع الاجتماعية والمنصّات الإعلامية والإلكترونية، بنشر بوستات تتعلق بالصيام وأحكامه وكذلك مجموعة من البرامج تبيّن ذلك، فضلا عن بعض المساحات فى الصحف الإلكترونية والورقية.

 

المحور الخامس: المجلة

إصدار العدد الأول من مجلة المركز فى شهر رمضان المبارك. 

 

المحور السادس: المقالات

إعداد مجموعة من المقالات تحت عنوان "ثائر تحت العمامة" تتناول شخصيات أزهرية للنشر على صفحات الجرائد يوميا، ويقوم أعضاء المركز بكتابة المقالات تمهيدًا للنشر.

 

المحور السابع: فتاوى الصيام

إعداد كتاب خاص بفتاوى الصّيام، ومنه جزء خاص يتناول فتاوى النّساء فى رمضان.

 

المحور الثامن: زكاة الفطر

إعداد حملة خاصة بزكاة الفطر، وأخرى خاصة بآداب العيد .

 

المحور التاسع: الفيديوهات

إعداد فيديوهات مصغّرة تتعلق بشهر رمضان المبارك .

 

المحور العاشر: التنسيق

تُنفَّذُ هذه المحاور من خلال التعاون التام بين أعضاء المركز والمشرفين فى جميع أقسام مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية كل قسم فى مجال تخصصه بتنسيق وتناغم تام. 

 

وأضاف أن مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية أنشاؤه الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، ويهدف للقضاء على فوضى الفتاوى التى عانى منها المجتمع المسلم كثيرًا فى الآونة الأخيرة، وإيجاد مناخ ملائم للتعايش السلمى فى المجتمعات الإسلامية، تقديم فتاوى صحيحة خالية من الهوى والتعصب مدعومة بالدليل الشرعى، واستقطاب جميع فئات المجتمع وخاصة الشباب منهم.

 

وتابع: كذلك من أهداف المركز إيجاد مرجعية شرعية وسطية مواكبة للثورة التكنولوجية الحديثة، ويتكون هذا المركز من أقسام متعددة على النحو التالى:

 

أولا:

قسم الفتاوى الهاتفية، ويضم بداخله خمسة أفرع للفتوى الهاتفية وهى: 1. العبادات. 2- المعاملات. 3- الأحوال الشخصية. 4- الفكر والأديان. 5- فتاوى النساء.

ثانيا:

قسم اللغات الأجنبية ويضم اللغة الإنجليزية والفرنسية والألمانية.

ثالثا:

قسم متابعة وسائل الأعلام.

رابعا:

قسم البوابة الإلكترونية ضم وحدة الحملات، وحدة الموقع الإلكترونى، وحدة التطبيق.

خامسا:

قسم البحوث والنشر ويضم كوكبة من أساتذة جامعة الأزهر الشريف معنيين بعمل بحوث شرعية.

سادسًا:

قسم الصحافة والإعلام: وهو قسم معنى بإعداد الفتاوى وإرسالها إلى الصحف والمجلات، والمواقع الإخبارية، والمشاركة فى نشر حملات المركز من خلال المنصات الإلكترونية، فضلاً عن الإجابة عن الأسئلة الواردة من الصحف والمجلات.