كتب كامل كامل

رغم صدور تقارير يومية تندد وتستنكر بما يحدث فى مدينة عفرين بسوريا، وارتكاب جرائم من قبل قوات تركيا فى حق السوريين، إلا أن جماعة الإخوان فى سوريا كان لها رأيا آخر، حيث أصدرت بيانا أيدت فيه مجازر تركيا فى عفرين واحتلال قوات أردوغان لسوريا، زاعمة أن تواجد القوات التركية فى سوريا يوفر الأمن لمدنية عفرين.

 

كما أيدت جماعة إخوان سوريا، المعارضة المسلحة فى سوريا، مضيفة فى بيانها: "فيما يخصّ عملية غصن الزيتون فإننا نرى أن توفير الأمن لمدينة عفرين وريفها أمر مهم وضرورى للثورة، وإنّنا نُشيد بدور الجيش الحرّ والقوات التركية الداعمة له، فى حفظ الأمن وتجنب استهداف المدنيين، ونرى فى هذا الدور قطعاً للطريق على دخول الأطراف المعادية للشعب السورى إلى المنطقة، على زعم قولها.