أعلن الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، أنه عندما راجع أوضاع المستشفى الفرنساوى، وجد أن أقل من 100 موظف يحصلون على 5 ملايين جنيه شهريًا؛ عبارة عن مكافآت وحوافز وسرقات وسمسرة وأمور أخرى، مؤكدًا أنه أوقفهم عن العمل وأحالتهم للتحقيق فى ذات الشهر، ومن ثمَّ توفير الـ5 ملايين جنيه.

وأضاف نصار، من خلال صفحته الرسمية على "فيس بوك"، "لاحظت أنه كل يوم يعرض عليه عشرات من الملفات عن سرقات فى مستشفيات القصر العينى ومطلوب إحالتها للتحقيق، ونظرًا لكثرتها تتأخر التحقيقات بالسنوات، والسرقات تتعلق بالأدوية والمستلزمات وقطع غيار الأجهزة"، مضيفًا: "تخيل مريض فى قسم الطوارئ والحوادث تسرق أدويته ويموت.. وتخيل نشترى قطعة غيار لجهاز بمائة ألف جنيه وتسرق فى اليوم التالى".

وأكد نصار، أنه شكل فريق تحقيق متخصص من الإدارة القانونية، حيث يحيل للتحقيق ويوقف عن العمل بعد ثلاثة أشهر، وانتهت هذه الظاهرة تمامًا، ومنذ أكثر من سنة لم تحدث حالة واحدة.