قال الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف، أن القدس فى قلب كل أحرار العالم، وأنها قضية العرب المحورية التى لا ينساها الأزهر الشريف، مؤكدا على قرار الأزهر الرافض لقرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الجائر وغير المدروس بنقل السفارة الأمريكية بتل أبيب إلى القدس المحتلة، والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل. 

 

وأضاف شومان، خلال كلمته بندوة ومعرض وثائق ودوريات بعنوان: (القدس.. تراث لا ينسى)، ينظم الأزهر الشريف، بالتعاون مع وزارة الثقافة، أن الأزهر سبق وأعلن العام الحالى عام القدس، وفى إطار ذلك سوف يكثف تنظيم الندوات والمؤتمرات لتفعيل هذا القرار، منها ندوة اليوم، مشددا على سعى الأزهر المتواصل حتى تحقيق الهدف الذى لا نحيد عنه، وهو أن القدس عربية، فهى مسألة ملك للعرب والمسلمين أجمعين، وليس محل تفاوض أو نقاش. 

 

يحضر الندوة، الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية والدكتور هشام عزمى رئيس الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، ممثلا عن وزيرة الثقافة، والدكتور خليل الرفاعى ممثلا عن وزير الأوقاف الفلسطينى.