كتب كريم كشك

قال محمد حفظى، الكاتب والسيناريست، ورئيس مهرجان القاهرة السينمائى الدولى المقبل فى دورته الـ40، إنه سيخصص 5 أيام من عمر المهرجان، لخلق سوق لدعم المشاريع التى تخدم صناعة السينما. 

 

وأوضح حفظى، فى حواره مع الإعلامية لميس الحديدى، ببرنامجها "هنا العاصمة"، والمذاع عبر فضائية "CBC"، أنه سيقوم بعمل منتدى يستضيف فيه أهم الصناع المصريين والعرب، من المهتمين بالصناعة، فى ندوات تتحدث عن التطورات والمشاكل التى تواجهها بالعالم العربى.

 

وأكد حفظى، عودة ملتقى القاهرة السينمائى، والذى قد توقف العام الماضى، وهو عبارة عن تجمع لبعض السينمائيين من أصحاب المشاريع، ودعوة المنتجين والمخرجين من مختلف الدول، لمقابلة أخصائيين فى المجالات المختلفة من الصناعة، لدعم بعض المشاريع من خلال اللقاءات التى ستتم بالمهرجان.

 

وأشار حفظى، إلى أن الهدف الرئيسى هو إعادة مصر لدورها السابق، كمركز لصناعة السينما بالوطن العربى، كما يوجد بعض صناع السينما بالقطاع الخاص من مصر، والدول العربية، ممن لديهم الاستعداد لتقديم الدعم لشباب السينما المستقلين، من المصريين والعرب.