كتب سمير حسنى

نشر موقع "العربية. نت" صورة لرئيس الوزراء القطرى، عبد الله آل ثانى، وهو يُقبل نجل الإرهابى عبد الرحمن النعيمى، خلال حضوره عقد قرانه لتهنئته والاحتفال معه، وهى الصورة التى يظهر فيها الإرهابى المطلوب على القوائم الأمريكية والبريطانية وقائمة دول الرباعى العربى الداعية لاتخاذ موقف من إرهاب قطر.

كان الإعلام القطرى قد أبرز فى تغطياته، السبت الماضى، خبر زفاف نجل أخطر عنصر إرهابى قطرى، وهو عبد الرحمن بن عمير الجبر النعيمى، الذى يعيش تحت مظلة الحماية القطرية رغم إدراج الدوحة له على ما زعمته أنها قائمة للعناصر الإرهابية، ورغم ملاحقته دوليا، الأمر الذى يشير بدليل قاطع لدعم قطر للإرهاب والإرهابيين.

وباركت الصحف القطرية الرسمية زواج ابن النعيمى فى الدوحة، رغم أنه مدرج على قائمة الإرهاب التى أعلن عنها النظام القطرى فى مارس الماضى، وصنفت نحو 19 فردا، بينهم 11 قطريا، ضمن الإرهابيين والملاحقين، ليأتى احتفال الدولة الرسمى ممثلا فى رئيس الوزراء، بزفاف ابن الإرهابى المطلوب، تأكيدا لعدم جدية القائمة القطرية، ولدعم الدوحة الرسمى للإرهاب والإرهابيين.