نظمت القيادة الموحدة لقوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب والتنمية بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة احتفالية إطلاق مبادرة لزراعة 2.5 مليون شجرة زيتون بسيناء، وذلك بالشراكة مع مؤسسة من أجل مصر للتنمية الشاملة والجمعية العمومية لنساء مصر، وبحضور ممثلين عن وزارات التربية والتعليم والشباب والرياضة والبيئة وعدد من طلاب جامعة السويس والذين اثنوا على المبادرة كونها تمثل دعماً لحركة التنمية والتقدم بسيناء.

ويأتى ذلك فى إطار جهود القوات المسلحة فى دفع عجلة التنمية وتعمير سيناء، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بضرورة غرس نواة التعمير واستصلاح الأراضى بالمناطق النائية وبدء العمل فى إنشاء مشروعات تنموية بتلك المناطق.

وتعد تلك المبادرة تمهيداً لتدشين عدة مشروعات تنموية فى مجال الزراعة واستصلاح الأراضى الصحراوية بما يتبعه من جذب للمستثمرين الراغبين فى إقامة مشروعات تنموية وبما يفتح المجال لخلق مجتمع زراعى بسيناء، حيث من المنتظر زراعة 26 آلاف فدان بشجر الزيتون بما يخدم مجال الصناعة القائمة على تلك الزراعة ويفتح آفاق جديدة لزيادة حجم الصادرات للزراعات المصرية، حيث سيتم الاستفادة من المساحات الصحراوية الواسعة بمحافظتى شمال وجنوب سيناء ليتم زراعتها لزيادة حجم الزراعات المنتجة.