wekalet-anba2-ona.png

ريهام-سعيد

أكد مصدر أمني بمدرية أمن القاهرة، أنه تم إطلاق سراح الإعلامية ريهام سعيد، وفريق الإعداد من قسم شرطة السلام، بعد إنهاء الإجراءات القانونية لإخلاء سبيلهم.

كانت محكمة جنايات القاهرة، قضت الأربعاء الماضي، برئاسة المستشار السيد البدوي ، ببراءة الإعلامية ريهام سعيد ، في قضية اتهامها وآخرين بارتكاب جريمة التحريض على اختطاف الأطفال والاتجار في البشر.

وتضمن الحكم تبرئة الإعلامية ريهام سعيد و3 متهمين آخرين من فريق إعداد برنامجها التلفزيوني مما هو منسوب إليهم من اتهامات، ومعاقبة المتهمة غرام عبد الفتاح (عضوة بفريق الإعداد) بالحبس لمدة سنة واحد مع إيقاف تنفيذ العقوبة لمدة 3 سنوات.

كما قضت المحكمة بمعاقبة متهمين اثنين آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، وتغريم كل منهما مبلغ 200 ألف جنيه.. ومعاقبة متهم آخر بالسجن المشدد لمدة 5 سنوات.

وكانت المحكمة قد استمعت اليوم إلى مرافعات النيابة العامة، وهيئة الدفاع عن المتهمين جميعا.. حيث طالبت النيابة بتوقيع أقصى عقوبة مقررة قانونا بحق المتهمين، فيما طالب محامو الدفاع ببراءتهم مما هو منسوب إليهم من اتهامات.

وكان النائب العام المستشار نبيل صادق قد أحال المتهمين إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات، في ختام التحقيقات التي أجرتها نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية.

وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات بارتكاب جرائم التحريض والاشتراك في التحريض على اختطاف طفلين، وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم العام، والاتجار في البشر.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، وتحريات أجهزة الأمن، أن الإعلامية ريهام سعيد وفريق إعداد برنامجها قاموا بارتكاب واقعة اختطاف أطفال بهدف تصوير حلقة تلفزيونية، وأن وقائع الاختطاف موضوع الاتهام جرت بتحريض من الإعلامية المتهمة وفريق إعدادها.

كما تضمنت التحقيقات اعترافات أدلى بها أحد المتهمين، تفيد ارتكاب الإعلامية المتهمة وبقية المتهمين في القضية، للجرائم المنسوبة إليهم، بقيامهم بتحريضه على ارتكاب وقائع اختطاف الأطفال والاتجار في البشر.