كتب - أحمد جمعة

سلم وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الجمعة، رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى رئيس الوزراء الهندى.

 

كان سامح شكرى وزير الخارجية، قد التقى سوشما سوارى وزيرة خارجية الهند، اليوم الجمعة، وذلك فى إطار زيارته الحالية إلى نيودلهى، لرئاسة وفد مصر فى أعمال الدورة السابعة للجنة المشتركة المصرية الهندية، حيث أجرى الوزيران مباحثات حول العلاقات الثنائية، وسبل تطويرها فى كافة المجالات، فضلا عن عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية، أكد فى بداية اللقاء، حرص مصر على تطوير التعاون الثنائى بين البلدين فى كافة المجالات، مشيرا إلى زيارة الرئيس السيسى إلى الهند فى سبتمبر 2016، وتطلع مصر لاستقبال رئيس الوزراء الهندى، بناء على دعوة الرئيس السيسي فى أقرب فرصة ممكنة، وذلك للبناء على العلاقات المتميزة بين الجانبين، والتى انعكست على التنسيق المشترك في المحافل الدولية.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية، بأن اللقاء تناول التعاون المشترك في مجال مكافحة الإرهاب، حيث أعرب الوزير شكرى، عن تقدير مصر للدعم الهندى فى هذا الصدد، فضلا عن تصويت الهند لصالح مشاريع القرارات التي تقدمت بها مصر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك، ومجلس حقوق الإنسان بجنيف في مجال مكافحة الإرهاب، مؤكدا حرص مصر على استمرار آليات التشاور بين البلدين فى هذا الصدد، على ضوء التطورات الإقليمية والدولية التى أصبحت تحتم تبادل الرؤى، وتنسيق الجهود لمواجهة تلك الظاهرة.