كتب - محمود راغب

شاركت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، فى احتفالية "رموز المرأة المصرية" بمؤسسة الأهرام التى نظمتها مجلة نصف الدنيا، حيث تم تكريم الوزيرة كأحد رموز المرأة فى مصر.

 

وافتتحت السفيرة نبيلة مكرم معرض الفن التشكيلى بمؤسسة الأهرام، والذى تم تخصيص موضوعاته حول المرأة المصرية، وتتضمن منتجات لنساء قرية الروضة فى شمال سيناء.

 

واستهل الحفل فعالياته بفقرة غنائية تضمنت أغان عن تكريم الأم وأغان وطنية، تلتها فقرة تكريم الحضور، وكانت السفيرة نبيلة مكرم على رأس المُكرّمين.

 

ومن جانبها، أعربت "مكرم" عن سعادتها بدعوتها إلى هذا الحفل وتكريمها كأحد الرموز النسائية فى مصر، مشيرة إلى أن السيدات المصريات استطعن إثبات قدرتهن على تحمل المسئولية، وبناء على ذلك اكتسبن ثقة القيادة السياسية، وأصبح هناك 6 حقائب وزارية تتولى مهامها سيدات، مؤكدة أن مصر لها باع طويل فى الاهتمام بدور المرأة فى المجتمع وفى الحياة السياسية.

 

وأوضحت "مكرم" أن الأمر لم يتوقف على السيدات فى الداخل فقط بل استطاعت المرأة المصرية فى الخارج وبقوة أن تروج لقدرة سيدات مصر على تحقيق المعجزات، وذلك من خلال النجاحات التى حققتها بمختلف الميادين فى دول المهجر، وخير مثال على ذلك ما شهدته لجان الاقتراع فى دول العالم من مشاركة فعالة وملموسة للسيدات المصريات.

 

وأشارت وزيرة الهجرة إلى أن تكريم اليوم ذو طابع خاص لأنه تضمن أسر الشهداء، حيث أن تكريمهم اليوم هو أقل ما يمكن تقديمه للتضحيات الكبيرة التى قدمها أبناؤهم فداء لهذا الوطن وسلامة أهله، مشددة على أن الإرهاب لن يستطيع إضعاف الدولة المصرية.