11072e78a6.jpg
وزارة الصحة

وزارة الصحة

وافقت الإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة والسكان، على طرح عقار “كيترودا”- بيمبروليزوماب- كأحدث العلاجات المناعية لأنواع عديدة من السرطان كسرطان الرئة غير صغير الخلية وسرطان المثانة والرأس والرقبة والجلد.

وحصل العقار الجديد على موافقات المفوضية الأوروبية وهيئة الأدوية والأغذية الأمريكية بعد ثبوته طفرة فى مجال العلاجات المناعية للسرطان فى العالم.

وقال الدكتور هشام الغزالى أستاذ علاج الأورام ومدير مركز الأبحاث بطب عين شمس، إن العلاج المناعى يمثل طفرة وثورة علمية فى علاج السرطان، واختلاف تام في الفكر، وأثبت العلاج المناعى نجاحه في تحقيق نسب عالية من الشفاء لمدد طويلة وبأقل أثار جانبية ممكنة، التي لا تشمل القىء أو تساقط الشعر، مما يجعله يتفوق على العلاج الكيميائى التقليدى، خاصة وأنه استطاع تغيير نسب الشفاء مقارنة بالعلاج الكيماوي والتى تصل إلى الضعف في الخط الأول مما يعطى أمل بنسب شفاء أعلى.

وأضاف الدكتور رامى قوسة، المدير التنفيذي لشركة إم إس دى مصر، “حرصت الشركة على تكريس جزء كبير من مواردها المالية و البشرية في سبيل البحث والتطوير في مجال العلاج المناعي، واليوم نستطيع أن نقول أن جهود إم إس دي على مدار الأعوام السابقة قد أثمرت عن أمل جديد في مجال العلاج المناعي للسرطان الذي يقي المريض من الآثار الجانبية الخطرة للعلاج الكيميائى التقليدى”.

وأوضحت الدكتورة نهى سالم، مدير السياسات والإعلام بشركة إم اس دي مصر، قائلةً: “ستستمر إم إس دي في العمل على تطوير المزيد من الحلول لمساعدة مرضى السرطان في مصر ومنطقة الشرق الأوسط والعالم، لإن هذا جزء من رؤيتنا وعملنا كشريك في المنظومة الصحية”.

وتابعت، أن العلاجات والعقاقير المناعية التي تستهدف الجينات والخلايا السرطانية دون التركيز على العضو المصاب هي الأمل ومستقبل الشفاء من مرض السرطان، كما تجدر الإشارة إلى حالة الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر الذي تم علاجه من سرطان الجلد باستخدام عقار كيترودا.