c615ef9768.jpg

مجلس-الوزراء-2-1عقد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً اليوم لمتابعة مشروع تطوير منطقة شق الثعبان لصناعة الرخام والجرانيت، وذلك بحضور وزير القوى العاملة ومحافظ القاهرة.

وفى بداية الاجتماع، عرض محافظ القاهرة تقريراً حول الجهود المبذولة لتقنين اوضاع المصانع والورش الموجودة بمنطقة شق الثعبان، والتى تضم حوالى 1907 مصنعاً وورشة على مساحة تقدر بـ 2.5 مليون متر مربع يعمل بها أكثر من 50 ألف عامل بشكل مباشر، مشيراً إلى ما يتم تنفيذه من اجراءات فى اطار خطة تطوير المرافق والخدمات فى المنطقة. وقد تضمن التقرير بعض التوصيات للتغلب على العقبات التى تواجه عملية التقنين وتحديث المرافق.

وشدد رئيس الوزراء على أن عملية تقنين اوضاع مصانع وورش منطقة شق الثعبان، ورفع كفاءة المرافق والخدمات بها، من شأنه دعم صناعة الرخام والجرانيت وتطويرها بحيث تحقق قيمة مضافة، من خلال اعادة تخطيط المنطقة لتكون مدينة صناعية متكاملة، تتضمن مراكز تجارية وخدمات لوجيستية، بالاضافة إلى مدرسة تكنولوجية صناعية وميناء جاف، الامر الذى يوفر مناخ افضل لزيادة الانتاج ومضاعفة القيمة التصديرية الناتجة منها والتى لا تتعدى حالياً240 مليون دولار سنوياً، ووجه رئيس الوزراء فى هذا الصدد باستمرار الجهود الخاصة بعملية تقنين الاوضاع، والعمل على تذليل أى عقبات قد تواجه خطوات التطوير بهدف النهوض بهذه الصناعة الهامة.

من ناحية أخرى، أوضح المحافظ أن القيمة التقديرية للاستثمارات والتكاليف المتوقعة المتعلقة بخطة تطوير منطقة شق الثعبان تصل إلى أكثر من 3.6 مليار جنيه، يتم تنفيذها على ثلاث مراحل تشمل تطوير وتحديث وتوفير الخدمات التجارية واللوجيستية للمنطقة والتى تتضمن استكمال توصيل وتدعيم شبكات المرافق، واعادة رفع كفاءة الطرق الداخلية والخارجية لها، هذا إلى جانب تطوير ورفع كفاءة المبانى الخدمية بها.