قال مسئول أمنى أن قوات الأمن التابعة لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) فى غزة، احتجزت المشتبه به الرئيسى فى محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطينى رامى الحمد لله.

وقال المسئول أن المشتبه به، الذى لم يتم الكشف عن هويته، أصيب فى تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بعد أن طوقت مخبأه وإن ضابط أمن قتل فى الواقعة، وأضاف المسؤول أن قوات الأمن ألقت القبض على مسلحين اثنين آخرين.

ونجا رئيس الوزراء الفلسطينى رامى الحمد الله، من محاولة اغتيال لدى وصوله لقطاع غزة، إثر تفجير استهدف موكبه بعد دخوله عبر معبر بيت حانون شمال القطاع.

من جانبها حملت الرئاسة الفلسطينية حركة حماس، مسئولية تفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطينى رامى الحمدالله، وأفادت إن الانفجار وقع بعد مرور موكب رئيس الوزراء بحوالى 200 متر إلى قطاع غزة، كما أوضحت أن 7 أشخاص من صفوف رجال الشرطة والأمن المرافقين للموكب أصيبوا فى الانفجار.