كتبت أمل علام

نظمت إحدى شركات الأدوية مؤتمر صحفى اليوم الأربعاء، للتوعية بالتغذية خلال فترة الحمل لمنع حدوث تشوهات للجنين، تحت عنوان "ابتدى صح" وللإعلان عن طرح عقار للوقاية من التشوهات الخلقية للجنين، بعد تجارب أجريت على 5453 سيدة حامل، بحضور الدكتورة شريفة ابو الفتوح شريفة أبو الفتوح، المؤسس والرئيس التنفيذى لمؤسسة  Envision واستشارى التغذية بمركز صحة المرأة، والدكتور شريف الغيطانى أستاذ أمراض النساء والتوليد بطب عين شمس، والإعلامية رضوى الشربينى، التى أكدت أنها حملت 7 مرات 2 عاشوا و5 توفوا لذلك فضلت أن أقوم بتقديم المؤتمر الصحفى عن التغذية لمنع التشوهات الخلقية، خاصة اليوم الموافق 21 مارس، الذى يصادف عيد الأم.

 

من جانبه قال الدكتور شريف الغيطانى أستاذ أمراض النساء والتوليد بطب عين شمس، أن منظمة الصحة العالمية قدرت نسبة العيوب الخلقية بحوالى 4 ملايين طفل سنويا منهم 300 ألف طفل يتوفون كل سنة بسبب العيوب الخلقية على مستوى العالم، مشيرا إلى أن هناك سباب العيوب الخلقية نتيجة العوامل الوراثية والمجموعة الثانية نتيجة العوامل البييئة و30 % لا نعرف سببها وبالتالى فان اتهام الأم بأنها السبب هو اتهام ظالم.

 

وأشار إلى أنه فى مصر حسب الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء لعام 2017 أن هناك 2.7 مليون طفل تم ولادتهم فى عام 2017، كان معدل الوفيات 42 ألف طفل وفاة رضيع، منهم 6300 ألف نتيجة العيوب الخلقية، موضحا أن أى زوجين لابد أن يتوجهوا للفحص قبل الزواج، واخذ التاريخ المرضى للزوج والزوجة، ونبدأ فى توجيه الفحوصات،مضيفا أنه يجب تناول الفيتامينات، وعلى رأسها حمض الفوليك،مشيرا إلى أن هذه الفيتامينات تقلل العيوب الخلقية للجهاز العصبى، بنسبة 95 %، موضحا أن تناول هذه الفيتامينات قبل الحمل ضرورى، وبالتالى الوقاية هو البدء فى تناول الفيتامينات عند الاستعداد للحمل، ثم لمدة 3 شهور، وتستمر لمجموعة أخرى من الفيتامينات، وبعد 3 شهور أخرى تتناول الحديد والكالسيوم.

 

وقال إن العيوب الخلقية التى تصيب الأطفال الرضع، هى العيوب التى تصيب الجهاز العصبى وهو غير قابل للعلاج، وهو أن يكون الطفل غير قابل للتحكم فى التبرز أو التبول.

 

وأكد الدكتور شريف الغيطانى، أستاذ طب النساء والتوليد بكلية الطب، بجامعة عين شمس "تشير بعض التقديرات أن 15 % من جميع وفيات الرضع فى مصر مرتبطة بعيوب خلقية، موضحا أنه يمكن الوقاية من العيوب خلقية، باستخدام الفيتامينات قبل الحمل، وأثناء الحمل.

 

وأشار إلى أن الفيتامينات المحتوية على الفوليك أسيد يحمى الطفل فيما بعد من الإصابة بالسرطانات فيما بعد، كما أنه يقى السيدة الحامل من القئ أثناء فترة الحمل.