كتب محمد شعلان- ريهام عبد الله

أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، أن المرأة المصرية، هى الرقم الأهم فى المعادلة الوطنية دفاعا عن الوطن، ولها دورا بارزا على مر التاريخ، فى مساندة الدولة المصرية، حيث شهدت السنوات الماضية تحولات كبيرة ومشاركة أكبر للمرأة فى دائرة صنع القرار، موضحة  أن وضع المرأة اليوم يدل على مدى إدراك الدولة لمكانتها، ووضعها رؤية واستراتيجية كاملة لحفظ حقوقها ومراعاة احتياجاتها.

وقالت الوزيرة هالة السعيد، فى كلمتها خلال الاحتفال بيوم المرأة المصرية والأم المثالية: "الله قيد للمرأة المصرية قائد مؤمن كل الإيمان بأن نهضة مصر يصنعها رجال ونساء".

وتابعت: "المرأة تحمل لأول مرة 6 حقائب وزارية، والمسألة ليست فى النسبة ولكن فى توسيع نطاق مسئوليتها لتتولى ملفات شائكة وهامة وهذا تعزيز وشهادة للثقة"، مشيرة إلى أن المحور الاقتصادى فى رؤية مصر 2030  يستهدف الوصول بمعدل مشاركة أعلى للمرأة، وذاك بالعمل على تمكين المرأة اقتصادية، من خلال رفع القدرات والمهارات الخاصة.