كتب رضا حبيشى ـ تصوير كريم عبد العزيز

رافق "اليوم السابع" الدكتور هشام عرفات، وزير النقل واللواء عادل ترك، رئيس هيئة الطرق والكبارى فى جولة لتفقد مراحل تصنيع العلامات المرورية والإرشادية للطرق و"عواكس" الإنارة، وهو المصنع الذى وصفه وزير النقل بأنه الأكبر فى الشرق الأوسط، ويجرى يجرى داخل تصنيع كافة أنواع العلامات المرورية والإرشادية وعواكس الطرق.

 

وتابعت "اليوم السابع" خلال جولتها برفقة وزير النقل ورئيس وقيادات هيئة الطرق والكبارى مراحل تصنيع العلامات المرورية والإرشادية بكافة أشكالها، ابتداء من قسم الكمبيوتر الخاص بتصميم كل الأشكال وطباعتها على أنواع معينة من الورق، وألواح المعدن قبل تقطيعها وكتابة عليها العلامات الإرشادية لكل طريق، والعلامات الإرشادية فى شكلها النهائى.

كما رصدت "اليوم السابع" مراحل تصنيع عواكس الطرق التى تستخدم لإنارة الطرق ليلا وتحديد جانبى كل طريق، وأكد اللواء ترك خلال الجولة أنه يراعى فى تصنيع العلامات المرورية وعواكس الطرق تصنيعها طبقا للمواصفات القياسية وأعلى درجات الجودة، لافتا إلى أن هذا المصنع ينتج سنويا حوالى 2 مليون علامة إرشادية ومليون عاكس طرق.

وأضاف اللواء عادل ترك، رئيس هيئة الطرق والكبارى، أن هذا المصنع ينتج احتياجات مشروعات الطرق والكبارى التى يجرى إنشاءها من قبل الهيئة، حيث يورد لشركات المقاولات المشاركة فى تنفيذه كافة ما ترغب فيه، متابعا: "نصنع كل ما يطلب مننا داخل هذا المصنع.. هذا المصنع قادر على توفير كافة احتياجات الهيئة من العلامات المرورية والإرشادية وعواكس الطرق سواء كانت طرق جديدة يجرى إنشاؤها أو أعمال صيانة لطرق قائمة.. وشركات المقالاوت التى نستعين بها لتنفيذ الطرق التابعة لنا نوفر لنا كافة ما تطلبه".

وأوضح ترك، أن هذا المصنع انتج خلال العام الماضى علامات إرشادية قيمتها تقترب من 30 مليون جنيه إذا كانت قامت الهيئة بشراءها من مصانع خارجية، مستطردا: "إنتاج هذه العلامات بمصنعا وفر من الـ30 مليون جنيه حوالى 10 ملايين جنيه، بالإضافة إلى إنتاج العلامات الإرشادية بالجودة الأعلى التى ترغب فيها الهيئة".

 

وأشار رئيس هيئة الطرق والكبارى، إلى أن العاكس الواحد التى تصنع الهيئة داخل مصنعها يتكلف 16 جنيها فيما تصل قيمتها 26 جنيها إذا قامت الهيئة بشرائه من الخارج، متابعا: "يعنى المليون عاكس يوفر على الهيئة 10 ملايين جنيه، لافتا إلى أن الهيئة تقوم حاليا بعمل توسعات فى المصنع من أجل زيادة قدراته الإنتاجية وطاقة إنتاجه سنويا، كما أن الهيئة قادرة على توفير احتياجات أى جهة خارجية من العلامات الإرشادية.

 

وتفقد وزير النقل خلال الجولة مشاتل هيئة الطرق التى تستخدمها فى توفير الزراعات والأشجار التى يتم زراعتها بالطرق، ضمن خطة الهيئة لتوفير احتياجها ذاتيا بدلا من شرائها من الخارج، حيث كلف الوزير بتوريد الفائض عن احتياجات الهيئة إلى الوزارت والجهات الخارجية الأخرى.