أفاد مصدر فى أجهزة الطوارئ فى إقليم تامبوف الروسى بأن 29 شخصا من بينهم 9 أطفال، من سكان بلدة كالينين بالقرب من تامبوف جنوب موسكو أصيبوا بالتسمم بغاز مجهول.

وقال المصدر لوكالة (سبوتنيك) الروسية اليوم الأربعاء، " إن التسمم حدث بعد العثور على أسطوانات تتضمن مادة مجهولة ومحاولة فتحها، وتم نقل المصابين إلى المستشفيات، مضيفا أن عناصر إنفاذ القانون ولجنة التحقيقات فتحت تحقيقا فى أسباب الحادث ".
يذكر أن الحادث وقع فى بلدة كالينين والتي يسكنها الغجر بالقرب من تامبوف وهى مدينة تقع على مسافة 480 كم جنوب موسكو، ووفقا للمعلومات الأولية قام السكان بفتح أسطوانات ممتلئة بالأمونيا بالمنشار وعلى ما يبدو انتشرت بقايا المادة في المنطقة المحيطة.