كتب هانى الحوتى

قال محسن عادل، نائب رئيس البورصة المصرية، إن إدارة البورصة انتهت يوم الخميس الماضى من اتخاذ إجراءات تنقية أكواد المتعاملين بالبورصة، وهى العملية التى بدأت قبل ثلاثة أشهر، بغرض تشديد الرقابة على سوق المال.

 

وأضاف "عادل"، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن تنقية تلك الأكواد يهدف أولا لتحديد العلاقات بين المتعاملين، للكشف عن أى شبهات تتعلق بوجود علاقات بينهم لم تكشف عنها البيانات القديمة، وثانيا لتوفير قاعدة بيانات حقيقة للمتداولين بالبورصة، وثالثا محاولة التواصل مع العملاء بغرض إطلاعهم على تطورات البورصة المصرية، ما يتيح توسيع قاعدة المتعاملين خلال الفترة المقبلة.

 

وكشف نائب رئيس البورصة المصرية، عن أن عدد الأكواد النشطة (التى تعاملت على مدار العامين الماضيين) تجاوز 300 ألف كود، مشيرا إلى أن أحجام المتداولين شهدت ارتفاعا ملحوظا خلال الفترة الأخيرة، على خلفية نشاط البورصة، إذ ارتفع عدد الأكواد الجديدة خلال 2017 بمقدار 22 ألف كود، منها ما يزيد على 1100 مؤسسة أجنبية جديدة.

 

وتابع محسن عادل تصريحه، قائلا: "البورصة المصرية تجرى الآن المرحلة الثانية من تحديث الأكواد، إذ تتم إضافة وتحديث بيانات المتعاملين، ومنها بيانات تضاف لأول مرة، وعلى رأسها البريد الإلكترونى، وعناوين المراسلات وأرقام الهواتف".