كتب رضا حبيشى

أكد المهندس سيد سالم رئيس هيئة السكة الحديد، طرح مناقصة محدودة بين 4 مكاتب استشارية عالمية لاختيار إحداها للقيام بالأعمال الاستشارية لشراء 100 جرار جديد بتمويل من البنك الأوربى لإعادة الإعمار والتنمية، من إعداد مواصفات وكراسة الشروط وتجهيز مستندات الطرح للمناقصة التى سيتم طرحها لاختيار الشركة التى ستقوم بتصنيع وتوريد هذه الجرارات.

وأضاف رئيس هيئة السكة الحديد فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن المكاتب الاستشارية الـ 4 تم تأهيلها فنيا للاشتراك بالمناقصة المحدودة عبر المناقصة العامة التى تم طرحها خلال المرحلة الأولى من الطرح، وتقدم لها 9 مكاتب استشارية عالمية، حيث تم تأهيل، خلال المرحلة الأولى من الطرح، 4 مكاتب استشارية، لافتا إلى أنه تم تحديد 15 إبريل المقبل آخر موعد لتلقى العروض الفنية والمالية من المكاتب الاستشارية المشاركة بالمناقصة المحدودة.

وأوضح رئيس هيئة السكة الحديد، إن البنك الأوربى لإعادة الإعمار والتنمية سيمول شراء الجرارات الجديدة الـ 100 بتكلفة إجمالية تصل إلى 290 مليون يورور، وأنه سبق تم توقيع اتفاق مع البنك الأوربى لتقديم هذه التكلفة فى صورة قرض ميسر، لافتا إلى أن أعمال الطرح تتم بالاشتراك بين البنك الأوربى وهيئة السكة الحديد، وعقب تحديد الاستشارى سيتم طرح مناقصة لاختيار الشركة التى ستقوم بتصنيع وتوريد هذه الجرارات.

وأشار رئيس هيئة السكة الحديد، إلى أن الجرارات الـ100 الجديدة ستضاف لأسطول جرارات الهيئة بجانب الجرارات الجديدة الـ100 التى تم التعاقد عليها مؤخرا مع شركة جنرال إلكتريك الأمريكية ضمن صفقة الـ 181 جرارا، شاملة تصنيع وتوريد 100 جرار جديد وإعادة تأهيل 81 جرارا آخرين خارجين من الخدمة منذ سنوات بتكلفة تصل إلى 575 مليون دولار بتمويل من بنك الصادرات الكندى.

ولفت رئيس هيئة السكة الحديد، إلى أن الجرارات الجديدة ستساعد فى دعم أسطول جرارات قطاع نقل الركاب الهيئة، بما يساهم فى زيادة عدد الرحلات على خطوط شبكة السكة الحديد وتقليل أعطال الجرارات وتحسين الخدمة المقدمة، مشيرا إلى أنها ستعمل فى قطاعى نقل الركاب ونقل البضائع، حيث ستشهد الهيئة طفرة فى أسطول جراراتها مع وصول الجرارات الـ 200 الجديدة والإنتهاء من إعادة تأهيل الـ 81 جرار.

وأشار رئيس هيئة السكة الحديد، إلى أنه مخطط تصنيع وتوريد الجرارات الجديدة الـ100 الممولة من البنك الأوربى لإعادة الإعمار والتنمية خلال عامين ونصف أو ثلاث سنوات على أقصى تقدير، حيث تعمل الهيئة على سرعة إنهاء إجراءات التعاقد على شراءها، فيما سيتم الانتهاء من تصنيع وتوريد الجرارات الجديدة الـ100 الأخرى التى تم التعاقد عليها فعليا مع شركة جنرال إلكتريك الأمريكية خلال ثلاث سنوات ونصف.

وأفاد رئيس هيئة السكة الحديد، إن الجرارات الجديدة التى ستنضم لأسطول الجر بالهيئة من خلال هذه التعاقدات ستساعد السكة الحديد على تنفيذ خطتها بزيادة حجم المنقول سنويا من البضائع عبر السكة الحديد إلى 25 مليون طن عام 2022 بدلا من نقل حاليا 4.5 مليون طن فقط.