كتب إبراهيم حسان

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه كان يشارك والديه فى رأيه، موضحا: "كنت أشارك والدى لأنه صاحب قرار وأمى كمستشارة وكحكيمة وصاحبة رأى ورشد عجيب، ووالدتى أثرت فيا كتير".

 

وأضاف خلال برنامج "حوار شعب ورئيس"، أن الوقت الحالى يخاف الأهالى على أبنائهم بشكل أكثر من اللازم، ولا يوجد مجتمع فى أى عصر إلا وأن يكون به مشكلات وتحديات، مردفا: "زمان الأسرة مكنتش بتخاف جدا على أبنائها بالطريقة اللى موجودة دلوقتى".

 

وتابع: "والدتى كانت بتخاف عليا الخوف الطبيعى، مش الخوف المبالغ فيه، وأنا شايف دلوقتى إحنا بقينا خايفين على أبنائنا وبناتنا بشكل مبالغ فيه، وبنقول تحت المبررات الظروف اللى احنا فيها والزمن اللى إحنا فيه، وكل زمن بيكون فيه مفرداته وتحدياته، وقتنا كان فيه تحديات ومخاوف لكن كانت الأهالى أكثر اطمئنان على أبنائها وبناتها أكثر من الوقت اللى إحنا فيه".

 

واستكمل: "إحنا من حى شعبى.. حى بسيط جدا، والناس اللى كانت فيه بسيطة جدا ومختلفين لكن قلبهم طيب جدا، لكن أمى كانت على علاقة طيبة بالجميع، وكان ليا معاها وقت كل يوم تحدثنى وتتكلم معايا، وكنا على التدين المصرى الطبيعى، بس الحلال والحرام والعيب كان غالب، وبفتكر كلامها دلوقتى لما التحديات بتزيد والمخاوف تكتر".