كتب محمد الجالى

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وشريف فتحي وزير الطيران المدني.

 

وقال السفير  بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع تناول متابعة جهود تطوير الطيران المدني والنهوض بمختلف قطاعاته وتنمية وتطوير العنصر البشرى والبنية التحتية، بهدف دعم حركة النقل الجوي ومواكبة المتطلبات التكنولوجية الحديثة للحفاظ على التواجد الفعال على الساحة الدولية وإضافة إنجازات ملموسة على المستوى الإقليمي والدولي. كما تم خلال الاجتماع استعراض خطط تطوير المطارات في مختلف أنحاء الجمهورية، والجهود الجارية لرفع قدرتها على استيعاب المزيد من حركة الركاب وتوفير خدمة متميزة لهم.

 

 

 

واستعرض وزير الطيران المدني نتائج مؤتمر ومعرض صيانة الطائرات الدولي بأفريقيا المنعقد حالياً بالقاهرة، بحضور عدد كبير من الشركات العالمية في مجال الطيران ومصنعي الطائرات وشركات عالمية متخصصة في تأجير الطائرات والمحركات وتمويل الطائرات وشركات خدمات صيانة الطائرات، حيث أكد الوزير أن المؤتمر يأتي في إطار توجيهات الرئيس بتقديم الدعم المستمر للقارة الإفريقية في كافة المجالات وتكثيف الاستثمارات المشتركة مع الدول الإفريقية، مشيراً إلى أن شركة مصر الطيران تسعي لتغطية معظم المدن والمطارات المحورية في القارة الأفريقية، حيث تقوم الآن بـ 100 رحلة أسبوعية إلى 16 مدينة أفريقية، بالإضافة إلى ١٢ وجهة تغطيها شبكة الشركة من خلال اتفاقيات المشاركة، فضلاً عن أنه جاري دراسة تدشين خطوط جديدة في أفريقيا لتغطي جميع أنحاء القارة.

 

واستعرض وزير الطيران المدني كذلك نتائج مشاركة مصر في مؤتمر أمن الطيران الذي عقد في بريطانيا مؤخراً، والذي ناقش سبل تحقيق الأمن الوقائي للطيران، وتطوير سبل مكافحة الإرهاب ومنع الأعمال الإجرامية، والتحرك نحو إنشاء إطار تنظيمي مبني على الرقابة المسبقة، لضمان أعلى مستويات الجودة في مجال أمن الطيران.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أكد خلال الاجتماع أهمية مواصلة العمل على تطوير قطاع الطيران المدني وتعزيز قدراته، مشيراً إلى أهمية هذا القطاع ودوره المباشر في زيادة حركة السفر والسياحة بما يساهم في دعم الاقتصاد الوطني.

 

 

 

كما أكد الرئيس أهمية الاستمرار في تطوير منظومة تأمين المطارات وفقاً لأعلى المعايير العالمية، وتأهيل الكوادر العاملة به وفقاً لأحدث التقنيات في هذا المجال، سواء من حيث رفع الكفاءة من خلال الاختبارات الدورية وعقد الدورات التدريبية بشكل منتظم لضمان تحقيق أعلى  مستويات الأداء والدقة.