كتب إيهاب المهندس

بعد نظر أكثر من 45 جلسة على نظر قضية "كتائب أنصار الشريعة"، والتى تنظرها الدائرة 11 إرهاب، بمحكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، انتهت المحكمة من جلسات فض الأحراز، ولتؤجل القضية لجلسة 5 أبريل لنظر أولى جلسات سماع الشهود، وخلال النقاط التالية سنتعرف على بعض النقاط الهامة فى الدعوى.

 

1 ـ فى 15 مايو 2015 المحكمة تنظر أولى جلسات فض الأحراز.

2  ـ الأحراز ضمت طلقات نارية وأسلحة نارية متنوعة.

3  ـ ضمت الأحراز كتبًا تكفيرية وملفات لتصنيع المتفجرات، وملفات لاستخدام الحبر السرى.

4  ـ وضمت الأحراز ملفات عن حرب المدن والعصابات واستخدام الأسلحة النارية والمختلفة.

5  ـ قدمت النيابة العامة 23 متهما فى القضية.

6 ـ المحكمة تستخدم حقها القانونى وتحيل المحامى منتصر الزيات و4 من فريق الدفاع لمجلس التأديب لتغيبهم عن حضور الجلسات.

7 ـ وضمت أحراز القضية ملفات حول كيفية اقتحام السجون، وكيفية الهجوم على موكب الرئيس.

8 ـ تنظر الدعوى الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى.

9 ـ فى جلسة 9 أكتوبر 2017 المحكمة تنتدب محامين من نقابة المحامين للدفاع عن المتهمين بعد انسحاب فريق الدفاع وتغيبهم عن حضور الجلسات.

10 ـ تعقد جلسات المحاكمة بقاعة المحكمة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة.

11ـ فى 1 مارس 2016 المتهمين ودفاعهم يطلبون رد المحكمة، وفى 24 أبريل من ذات العام محكمة استئناف القاهرة ترفض طلب رد المحكمة.

 

كان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، قد أمر بإحالة 23 متهمًا لمحكمة الجنايات، بعدما كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا أن السيد السيد عطا، 35 سنة، ارتكب جرائم إنشاء وإدارة جماعة كتائب أنصار الشريعة، وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة، ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستباحة دماء المسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع.