كتب حسن مجدى

قال الإعلامى عماد الدين أديب، أن الطائرة الروسية التى تفجرت فى شرم الشيخ، يجب أن نبحث فيها عن دور المخابرات التركية، وريجينى الذى قتل، قتله جهاز مخابرات أوروبى، بلده لديها مصالح بترولية ضد شركة إينى.

 

وأضاف عماد الدين أديب، خلال لقائه مع الإعلامى خالد أبو بكر، ببرنامجه الحياة اليوم، المذاع عبر فضائية الحياة، أنه يوم السبت الذى تلى التفجير، تم اجتماع التنظيم الدولى فى اسطنبول مع قيادات تركية ورصد مبلغ كبير جدًا من المال بتمويل قطرى لإجراء دعاية كبيرة جدًا عن أن مصر غير آمنة.

 

وشدد عماد الدين أديب، أن هذا خبر وليس تحليلاً أو رأيًا، وأن تلك العملية الإرهابية حركتها أصابع تركية.