إبراهيم حسان

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن الاحتفال بيوم الأسرة المصرية، مناسبة تجسد بكل الصدق مشاعر الأخوة بين شعبى وادى النيل، منذ أقدم العصور، فمصر والسودان أسرة واحدة وشعب واحد.

 

وأضاف السيسى، خلال احتفالية الأسرة المصرية: "لعلى لا أبالغ عندما أقول إن ما يجمع الشعبين المصرى والسودانى هو رباط مقدس تمتد جذوره منذ أن خلق الله الأرض وستستمر بإذن الله حتى يرث الله الأرض ومن عليها".

 

واستكمل الرئيس: "ولعل نهر النيل العظيم هو الرمز الأكبر لهذه العلاقات، ومن هنا فإننى أؤكد قناعة مصر بأن أمن واستقرار ومصالح السودان كانت وستظل دائما جزءا لا يتجزأ من أمن واستقرار ومصالح مصر".