كتبت مريم بدر الدين

وجه محمد رشيد، مستشار الرئيس الفلسطينى الراحل ياسر عرفات، الشكر لجهود مصر وتحركاتها فى القضية الفلسطينية، لافتًا إلى اتصال الرئيس عبد الفتاح السيسي بالرئيس الفلسطينى، لبحث سبل دفع جهود المصالحة الفلسطينية واحتواء الخلافات.

وكتب رشيد، عبر حسابه بموقع التدوينات القصيرة "تويتر": "قبيل ساعات من اجتماع رام الله بقيادة أبو مازن عباس بأجندتها المعلنة لتشديد الحصار على غزة وخنقها، تحركت مصر بكل ثقلها المركزى".

وتابع: "الرئيس السيسي شدد فى اتصال هاتفى مع أبو مازن على ضرورة احتواء الخلافات والمضى قدما فى ملف المصالحة.شكرا سيادة لرئيس.. شكرًا مصر لعلهم يعقلون".


محمد رشيد

وأجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، اتصالًا هاتفيًا بالرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن.

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس تباحث مع أبومازن حول التطورات على الساحة الفلسطينية، حيث تم التأكيد على ضرورة المضى قدمًا فى جهود المصالحة بين الفصائل الفلسطينية، والعمل على احتواء أى خلافات، والتغلب على جميع الصعوبات التى تواجه تلك الجهود، بما يُحقق وحدة الصف ومصالح الشعب الفلسطينى الشقيق.