كتب محمود عبد الغنى

أعلنت سلطات مطار القاهرة الدولى، صباح اليوم الإثنين، حالة الطوارئ، استعدادا لوصول الرئيس السودانى عمر البشير قادما من العاصمة الخرطوم على رأس وفد رفيع المستوى من المسئولين، فى زيارة لمصر، يلتقى خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

 

وفتحت السلطات استراحة رئاسة الجمهورية لاستقبال الرئيس السودانى، كما تم تأمين الطرق المؤدية إلى مطار القاهرة الدولى، وتم منع دخول السيارات لمحيط الصالة الرئاسية بالمطار، وانتشرت الخدمات الأمنية، وكذلك ضباط المفرقعات والكلاب البوليسية لتأمين محيط استراحة الرئاسة .

 

وقال السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بالرئيس عمر البشير، يأتى فى إطار مواصلة التشاور بين الرئيسين، وبحث سبل تعزيز العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين فى كافة المجالات، بما يسهم فى تحقيق مصالح الشعبين المصرى والسودانى الشقيقين .