(أ ش أ)

قال الدكتور محمد على بهزاد الرئيس التنفيذى لمركز الاتصال الوطنى بمملكة البحرين، إن لجمهورية مصر العربية مكانة خاصة لدى مملكة البحرين قيادة وشعبا، ونتطلع للاستفادة دائما من التجارب الناجحة فيها.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية أن ذلك جاء خلال لقاء الدكتور محمد على بهزاد مع السفيرة المصرية لدى البحرين سهى إبراهيم محمد رفعت الفار، وذلك فى إطار حرص المركز على تعزيز أواصر العلاقات الثنائية التى تربط البلدين الشقيقي ، حيث تم خلال اللقاء بحث واستعراض مجالات التعاون بين البلدين وسبل تطويرها.

وقال الرئيس التنفيذى لمركز الاتصال الوطنى البحرينى: " إننا نحرص دائما على أن نبحث مجالات التعاون مع مختلف الخبرات والإطلاع على أحدث مشاريع الاتصال الرسمى عربياً ودولياً بما يساعدنا فى تحقيق الأهداف التى نتطلع للوصول إليها".

وأشاد بما وصلت إليه العلاقات البحرينية المصرية فى مجال الاتصال ، مؤكدا أن المطلوب فى ظل التحديات التى تواجه المنطقة هو تكثيف الجهود لما فيه خير وصالح شعوب المنطقة والعمل بيد واحدة كصوت عربى موحد يصد أى محاولات لاستهداف أمن واستقرار شعوبنا.

وأشار إلى أن مركز الاتصال الوطنى يتولّى مسؤولية التواصل مع وسائل الإعلام محلياً وإقليمياً ودولياً ضمن شبكة فعّالة تضمن استمرارية التنسيق الدائم، والتواصل الاستراتيجى البنّاء بين المؤسسات المختلفة والجهات الحكومية ، إضافة الى تعريف الرأى العام المحلى والعالمى بالإنجازات التنموية والحضارية الشاملة والمتواصلة التى تشهدها مملكة البحرين.

من جهتها، عبّرت السفيرة سهى ابراهيم عن بالغ سعادتها بزيارة مركز الاتصال الوطنى، مؤكّدة أن زيارتها لهذا المركز تأتى تأكيداً على رسوخ العلاقة الثنائية التى تربط بلادها بمملكة البحرين ، ووحدة رؤية قيادة البلدين الشقيقين اتجاه ما تشهده المنطقة والعالم من تطورات وتحديات، إضافة للإطلاع على آلية عمل مركز الاتصال الوطنى ودوره الاستراتيجى فى توحيد الخطاب الإعلامى الحكومي.