كتبت آمال رسلان

أدلى نيافة الأنبا دميان، أسقف الكنيسة القبطية فى عموم ألمانيا، بصوته مساء اليوم فى مقر السفارة المصرية ببرلين، وأكد فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أنه سعيد بتواجده فى السفارة المصرية ببيت جميع المصريين، لافتا إلى أن هناك أعدادا كبيرة من الجالية المصرية متواجدة حيث يمتلئ مقر اللجنة الانتخابى بأبناء الجالية سواء شباب أو سيدات وحتى الأطفال.

وأوضح دميان أنه جاء بصحبة أبناء الطائفة القبطية من مسافة 450 كم وفى درجة حرارة - 3 إلا أن حماسة الجميع قهرت كل الصعوبات، مشددا على ضرورة وقوف الجميع إلى جانب مصر فى تلك اللحظات التاريخية، قائلا "مصر بلد غير عادى فهى بلد تعيش فينا". مشددا أنه جاء وأبناء الطائفة ليقولوا للرئيس عبد الفتاح السيسى "نحن فخورون بك وبما تم إنجازه ونريدك أن تتم الرسالة فمصر أمانة أؤتمنت عليها"، ولفت إلى أنهم يعيشون فى ألمانيا وإنما أعينهم على مصر ويتمنون أن تستمر المسيرة التى بدأها الرئيس السيسى.

وشدد على أن مصر دولة عريقة لا تستحمل التجارب ولا الهواة وإنما تحتاج إلى شخصية تحافظ على سلامها الداخلى، داعيا الجميع للتكاتف ولتعاون بين جميع أبنائنا للحفاظ على استقرارها، مشيرا إلى أنه من أجل هذا قطعوا كل تلك المسافة وهذا أقل واجب لنقول لرئيسها "نحن نقف وراءك وفخورون بمسيرتك فالعالم كله ينظر لنا .