كتب محمود العمرى

قال موسى مصطفى موسى، المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية ورئيس حزب الغد، إن حشود المصريين بالخارج فى انتخابات الرئاسة مفرحة للغاية، بل أنها أخرست ألسنة الأعداء الذين كانوا يروجون أن الانتخابات ما هى استفتاء، وتؤكد على أن هناك منافسة حقيقية فى الانتخابات بينه وبين الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

وأضاف المرشح الرئاسى، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أنه من خلال المتابعة نرى أن هناك تميز كبير فى انتخابات الخارج، مما يؤكد إحساس المصريين بالخارج بالانتماء وحب الوطن، وقبول كبير بالانتخابات وبالمنافسة عليها، لافتًا إلى أن الأرقام المشاركة أفرحتنا جميعا، ونأمل أن تكون هنا فى مصر بشكل أكبر بكثير.

 

واستطرد موسى: "المشهد خارجيا يشجع على الخروج فى الانتخابات داخل مصر، ويكون بمثابة الفاعل الرئيسى فى خروج المصريين داخل محافظات مصر، وهو ما نتمناه جميعا أن يكون المشهد داخليا بشكل كبير، فأرى أن تكون هذه الانتخابات بمشاركة 30 مليون مواطن داخليا وخارجيا، وأرى أن هذه الانتخابات ستكون أكبر عدد من انتخابات 2014، ليؤكد على أن أبناء مصر لن ترهبهم أفعال المتربصين بالدولة المصريين وتهديدات الإرهابيين" .

 

وأوضح المرشح الرئاسى فى تصريحاته: "رسالتى إلى المصريين إلى أن يشاركوا بقوة فى الانتخابات داخل مصر، وتكون خطوة المصريين خارجيا، خطوة تشجيعية لهم، وتأكيد على أن الشعب المصرى واعى ومدرك بالمرحلة الخطرة، وأن هذه المشاركة تكون بمثابة القضاء على الأعداء الذين يتربصون بمصر، وأراهن على وعى الشعب فى نزولهم وسيكون بشكل كبير وقوى، لأن الشعب المصرى لن يسمح بمن يستخدمه ضد الدولة المصرية ".