أ ش أ

رغم عدم قدرته على السير، نظرا لحالته الصحية المتأخرة، إلا أنه حرص على الحضور إلى السفارة المصرية بالكويت، والأدلاء بصوته فى الانتخابات الرئاسية.

وقال الحاج أحمد عبد اللطيف، الذى يبلغ من العمر 78 عاما – فى تصريح لمدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط بالكويت، اليوم السبت – "أنا فعلا تعبان وحالتى الصحية مش ولابد، بس أنا كان لازم أجى النهارده وأدلى بصوتى لمصر، ومش مهم أرجع البيت تانى، بس المهم أشارك وأشعر بوجودى وأهمية دورى فى تحديد مستقبل أحفادى".

وفور دخول الحاج عبد اللطيف، إلى اللجنة الانتخابية، سارع الفريق الطبى الذى خصصته السفارة بالتنسيق مع الهلال الأحمر الكويتى، اليه لمساعدته، من خلال توفير كرسى متحرك له، لتوصيله الى داخل اللجنة، ثم العودة به مرة أخرى لسيارة نجله الذى اصطحبه للتصويت، فيما التف حوله مئات المواطنين، تقديرا له لحرصه على الانتخاب رغم ظروفه الصحية الصعبة.