كتب أحمد جمعة

أفاد المكتب الإعلامى للمجلس الأعلى للدولة فى ليبيا، بتعرض رئيس المجلس الدكتور عبد الرحمن السويحلى، والوفد المرافق له، لكمين مُسلح وإطلاق نار أثناء زيارته لمدينتى "غريان" و"يفرن" غربى البلاد، اليوم الأربعاء، من قبل عصابة مسلحة فى منطقة ظاهر الجبل.

وقال المجلس، فى بيان صحفى، حصل "اليوم السابع" على نسخة منه، أن عناصر الأمن والحماية التابعة للمجلس الأعلى للدولة تصدوا لهم وتعاملوا معهم بالتعاون مع رجال مديرية أمن غريان والمنطقة العسكرية الغربية، ما اضطرهم للفرار.

وأضاف البيان، أن المحاولة أسفرت عن إصابة اثنين من عناصر الأمن والحماية التابعين للمجلس الأعلى للدولة واختطاف أربعة عناصر شرطة تابعين لمديرية أمن غريان، وقد أصر رئيس المجلس الأعلى للدولة والوفد المرافق له على استكمال الزيارة، رغم ما حصل، وفى هذا الصدد شكر المجلس الأعلى للدولة المجلس البلدى فى "غريان" و"يفرن" و"ككلة" وأعيان الجبل بكامله على حفاوة الاستقبال وإلحاحهم فى استضافة وفد المجلس الأعلى للدولة.