كتب أحمد جمعة

أكدت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان دعم فرق دفاع تم تشكيلها من محامين عرب لمقاضاة قطر دوليا، بعد قيام أهالى ضحايا العمليات الإرهابية بتحرير توكيلات للمحامين، لمقاضاة نظام الدوحة الذى عمل على دعم وتمويل الجماعات الإرهابية التى استهدفت عسكريين ومدنيين فى مصر.

 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته الفيدرالية، ظهر اليوم الأربعاء، فى جنيف السويسرية، بحضور قانونيين وحقوقيين دوليين.

 

وقال أحمد الهاملى، رئيس الفيدرالية، إنه لم يعد لدى المنظمات الدولية وبعض وسائل الإعلام الغربية أى مبرر للانحياز إلى ما تروج له قطر بشأن تغيير سياستها تجاه الفكر المتطرف والمنظمات الإرهابية التى تتبناه وتروج له. ووزعت الفيدرالية خلال المؤتمر تقريراً أعدته حديثاً بعنوان "قطر والإرهاب الذى ترعاه الدولة".

 

وقال سرحان الطاهر سعدى، الأمين العام للفيدرالية، إنه بات مزعجاً ومثيراً للتساؤلات أن نرى الصمت إزاء مثلث الخطر والشر المتمثل فى قطر وتركيا وإيران، وهى الدول التى ثبتت للجميع أنها تدعم الإرهاب بشكل مباشر وغير مباشر.

 

وسرد ريتشارد بورتشل، الباحث المتخصص فى القانون الدولى وقضايا حقوق الإنسان، قائمة بانتهاكات قطر لالتزاماتها الدولية، ما يستدعى اتخاذ موقف حاسم تجاهها.