e72a4c7d4e.jpg

19_2018-636525995549890513-989أ ش أ

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الأربعاء، أن بلادها قررت طرد 23 دبلوماسيا روسيا على خلفية قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال في بريطانيا، وأنها ستقاطع كأس العالم القادم في روسيا.

واكدت ماي، أمام مجلس العموم البريطاني، إن الدبلوماسيين الروس أمامهم مهلة أسبوع لمغادرة البلاد، و أن لندن ستجمد الأصول الروسية في بلادها.

وأشارت إلى أن موسكو باستخدامها غاز الأعصاب المحظور كيماويا في محاولة اغتيال عميل مزدوج سابق في بريطانيا، خرقت معاهدة حظر استخدام الأسلحة الكيماوية.

وقررت ماي تجميد كافة الإتصالات مع موسكو، مشيرة إلى أن مجلس الأمن الدولي سيناقش قضية تسميم العميل السابق بناء على طلب لندن.

وشددت رئيسة الحكومة البريطانية، في كلمتها أمام البرلمان، على أن الدولة الروسية مسؤولة عن محاولة اغتيال سيرجي سكريبال وابنته يوليا.