كتب سمير حسنى

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى، فى جلسة مجلس العموم لمناقشة تطورات قضية تسميم الجاسوس المزدوج، إن حكومتها ستجمد أصول الدولة الروسية الموجودة فى بريطانيا، وذلك بعد أن استخلصت بريطانيا مسئولية روسيا عن عملية تسميم الجاسوس البريطانى السابق، سيرجى سكريبال فى بريطانيا.

وقالت ماى إن بلادها، قررت طرد 23 دبلوماسيا روسيا، فى أكبر عملية لطرد دبلوماسيين منذ 30 عاما، مؤكدة أن الدبلوماسيين الروس أمامهم مهلة أسبوع للمغادرة، مضيفة: ما حدث عمل عدائيا من روسيا ضد بريطانيا وأوروبا، وبريطانيا ستتخذ كل الإجراءات لمتابعة ومعاقبة الضالعين فى هذا العمل الإجرامى.

واستدعت بريطانيا السفير الروسى بلندن إلى مقر وزارة الخارجية، وذلك على خلفية تسميم الجاسوس الروسى السابق سيرجى سكريبال فى بريطانيا.

من جهته، ندد حلف الأطلسى اليوم الأربعاء، بتسميم الجاسوس السابق سيرجى سكريبال فى بريطانيا، معتبرا ذلك "انتهاكا فاضحا للأعراف والاتفاقات الدولية" حول الأسلحة الكيميائية، وطالب روسية بالرد على أسئلة بريطانيا فى هذا الصدد.