(أ ف ب)

قال الرئيس السورى بشار الأسد، اليوم الأربعاء، إنه سيستمر في مواجهة المخططات الغربية التي تستهدف وحدة البلاد، حسبما قالت الرئاسة السورية.

من جانبه قال قائد موال للحكومة السورية إن قوات مؤيدة للحكومة قصفت مواقع تركية فى شمال سوريا، اليوم الأربعاء، ردا على ضربة جوية تركية قتلت خمسة من مقاتليها.

وأضاف فى تصريحات لرويترز أن مقاتلين شيعة استخدموا المدفعية لاستهداف مواقع تركية فى مدينة مارع شمالى حلب.

وأصابت الضربة الجوية التركية نقطة تفتيش على الطريق لعفرين حيث تشن تركيا هجوما يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية. وتقاتل قوات مؤيدة للحكومة السورية إلى جانب وحدات حماية الشعب فى مواجهة تركيا بمدينة عفرين.