كتب سمير حسنى - وكالات الأنباء

أعلنت بريطانيا، اليوم الأربعاء، أنها ستطرد عددًا من الدبلوماسيين الروس على خلفية قضية الجاسوس المزدوج الروسى السابق سيرجى سكريبال، كما دعت لعقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن لبحث الأزمة.

وكان وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف، قال اليوم الأربعاء، إنه لم يتحقق أى تقدم لحل المواجهة مع بريطانيا فيما يتعلق بتسميم العميل الروسى السابق سيرجى سكريبال، ونفى لافروف صحة اتهامات بريطانيا بأن روسيا وراء عملية التسميم على الأرجح واصفا إياها بأنها استعراض سياسى يهدف لتضليل المجتمع الدولى وهو أمر قال إن روسيا لن تسمح به.

وذكر أن بريطانيا لم ترسل طلبا رسميا للحصول على معلومات بشأن غاز الأعصاب الذى استخدم فى الهجوم. وتصر موسكو على ضرورة أن تقدم لندن مثل هذا الطلب، وأضاف أن روسيا ليس لديها دافع لمهاجمة سكريبال وأشار إلى أطراف لها صلة بنشر مشاعر معادية لروسيا.