كتب أحمد جمعة

ذكر تقرير نشره مركز أبحاث الأراضى فى مدينة القدس، أن الاحتلال الإسرائيلى هدم 5 آلاف منزل فلسطينى بالمدينة بذريعة عدم الترخيص، منذ العام 1967 حتى الآن، وهجّر آلافا من السكان.

وأضاف التقرير، الذى نشرته "سكاى نيوز" اليوم الأربعاء، أن إسرائيل هدمت أكثر من 1700 منزل فى المدينة المقدسة بين عامى 2000 و2017، ما أدى لتهجير نحو 10 آلاف فلسطينى.

وتسبب الاحتلال الإسرائيلى منذ حرب العام 1948 فى تهجير أكثر من 67 ألف مقدسى، ونحو 30 ألفا بعدها، فى حين هجر المدينة 70 ألف فلسطينى فى العام 1967، وكشف التقرير أن الاحتلال هدم 39 قرية تابعة للقدس، وهجّر 198 ألفا من سكانها فى العام 1948، بإجمالى يقترب من 300 ألف مُهجر من القدس وقراها، إذ لم تتوقف سياسة الهدم والمنع من البناء حتى يومنا هذا.

وعلى مدار سنوات الاحتلال، انحسرت الأراضى المتاحة للفلسطينيين فى القدس من أجل البناء، وارتفعت تكاليف الترخيص لتصل إلى نحو 30 ألف دولار للمسكن الواحد، وأكد المركز فى تقريره أن السكان الفلسطينيين فى القدس بحاجة لـ2000 وحدة سكنية سنويا، مشيرا إلى أن نحو نصف المقدسيين البالغ عددهم 380 ألف نسمة يعيشون فى مساكن غير مرخصة.