5f2d1c308a.jpg
فضيلة المفتى شوقى علام

فضيلة المفتى شوقى علام

أدان فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية بشدة محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، اليوم الثلاثاء مهنئاً إياه بنجاته وسلامته من هذه المحاولة الآثمة.

وصرح مفتي الجمهورية إن مثل هذه الجرائم ومن يقفون خلف هذه المحاولة الآثمة يسعون إلى نشر الفوضى بين الفلسطينيين وزرع الفتن والفرقة بينهم.

وأوضح مفتي الجمهورية أن هذه الجريمة الآثمة تأتى في وقت الشعب الفلسطيني أحوج ما يكون فيه إلى وحدة الصف والهدف للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى في مواجهة مخططات الاحتلال الإسرائيلي.

ودعا مفتي الجمهورية جميع الفصائل الفلسطينية إلى الاستمرار في عملية المصالحة الفلسطينية لتحقيق المزيد من القوة والوحدة بين أبناء الشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقهم وأراضيهم المغتصبة.