كشف المهندس حسن عبد العزيز رئيس الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء، عن قيام شركة المقاولون العرب وشركة بتروجيت للمقاولات، بتنفيذ مشروعين فى العاصمة الإدارية الجديدة، وهى 6 مبان حكومية، ومدينة "أوليمبيك بارك الرياضية".
وأوضح عبد العزيز لـ"اليوم السابع" أن وزير الإسكان مصطفى مدبولى اشترط على مجموعة سكك الحديد الدولية المحدودة الصينى، ضرورة إشراك شركات مصرية فى تنفيذ المشروعين، بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، لتوفير فرص عمل للمصريين بهذه المشروعات، واكتساب الخبرات المختلفة.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان وقع مذكرة تمويل وتنفيذ المدينة الترفيهية "ديزنى لاند المصرية" بالعاصمة الإدارية الجديدة، ، ومذكرة تفاهم مع مجموعة سكك الحديد الدولية المحدودة الصينى CREC لتنفيذ مشروعين فى العاصمة الإدارية الجديدة، وهى 6 مبان حكومية، ومدينة "أوليمبيك بارك الرياضية".
ويأتى ذلك فى إطار الاتفاقات بين وزارة الإسكان وبعض الشركات الصينية على هامش الزيارة، من شأنها إحداث ثورة عمرانية، من خلال تطوير المبانى الحكومية أو إنشاء مدن ترفيهية، بخلاف العاصمة الإدارية الجديدة، وجميعها تنتهى خلال 3 أعوام على الأكثر، وفقا للجداول الزمنية المحددة من قبل تلك الشركات.
يذكر أن الدكتور مصطفى مدبولى صرح بأن الشركة تنفذ 6 مبان لدواوين وزارات فى الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة، ضمن أعمال الأسبقية الأولى بالمرحلة الأولى للمشروع، وسيصل إجمالى المسطحات المبنية التى ستنفذها الشركة لنحو 214 ألف متر مربع.
وأشار وزير الإسكان إلى أن المدينة الأوليمبية سيتم تنفيذها على مساحة 2000 فدان، موضحا أن الشركة الصينية لها خبرة سابقة فى تنفيذ المدن الأوليمبية، سواء داخل الصين أو خارجها.
وأوضح الوزير أن الشركة الصينية ستقوم بإعداد التصميمات والرسومات الابتدائية للمشروعين، خلال 3 شهور من تاريخ توقيع مذكرة التفاهم، وتصل مدة التنفيذ إلى 30 شهرا، وتساهم الدولة بنسبة 15% من قيمة الأعمال، على أن تقوم بسدادها بالجنيه المصرى.