لقى طفل مصرعه داخل "طشت غسيل" ملىء بالمياه فى منزل أسرته بإحدى قرى مطاى شمال المنيا، وبتوقيع الكشف الطبى عليه تبين أن سبب الوفاة اسفكسيا الغرق.

تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن المنيا، إخطارا من العميد عبد الفتاح الشحات، يفيد ورود بلاغا لرئيس نقطة شرطة منبال من أهل زوج "بدرية .م" 31 سنة ربة منزل، بشكهم فى وجود شبهة جنائية فى وفاة نجل ابنهم "عاطف.ا" سنة ونصف.

وبالانتقال والفحص، تبين أن الطفل توفى بعد قيامه بالحبو من موضع نومه وسقط داخل طشت غسيل مياه كبير داخل مسكنه، وقررت النيابة إخلاء سبيل المتهمة، وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم.