كتب محمود عبد الراضى

أفاد مصدر بوزارة الداخلية بانتداب الطبيب الشرعى لتشريح جثامين المتوفيين فى حادث أتوبيس الإسكندرية، مع سحب العينات اللازمة وأخذ البصمة الوراثية" D N A"  لتحديد هويتهم.

 

وتم تحديد هوية المتوفين، وتبين أنهم "سامح محروس الصافى محمد بخيت، ومحمد عبد الناصر محمد عبد الهادى، وعماد صبرى عبد الخالق أحمد السنباطى، وكريم حسنى على عبد الحميد دويدار، وأحمد فوزى عبد العزيز السيد، ومحمد صبحى السعيد إبراهيم، ومحمد حمدى محمد الشرقاوى، وعبده السيد عبده القراض، وبالعرض على النيابة قررت تسليم جثامين المتوفيين لذويهم، ويصرح بالدفن عقب ذلك..

 

جاء ذلك فى إطار متابعة تداعيات حادث الأتوبيس، وتبين خروج 12 مصابا منهم بعد تلقيهم الرعاية الطبية، ووجه اللواء مصطفى النمر مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية باستمرار المتابعة.