كتب أيمن رمضان

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الدولة تعمل الآن على مشروعات تنموية بسيناء إجمالى تكلفتها 175 مليار جنيه خلاف مشروعات بـ100 مليار أخرى  حتى لا يتصور البعض أننا سنفرط فى شئ منها، وتابع:" حتى لا يفكر أحد إن مصر ممكن تفرط فى سيناء.. إحنا بنتكلم عن 275 مليار جنيه يعنى إحنا هندفعهم علشان نديهم لحد تانى ولا إيه.. أنا بقول الكلام ده ليكم علشان محدش يضحك على المصريين ويخدكم فى سكة مش مظبوطة.. دى بلادنا وأرضنا ونحن لا نطمع فى حاجة حد.. ومش هنخلى حد يطمع فى حاجتنا بس مش بالعافية ولكن بالبناء والتعمير".

وشدد الرئيس السيسى، على أن بناء وتعمير سيناء لا يصح له أن ينتهى فى عام 2030 مطلقاً، بل سينتهى البرنامج كاملاً فى عام 2022 ، وتابع:" وأنا بقول للمصريين إن الدفاع عن البلد والحفاظ عليها مش كلام بل هو بذل.. وأنا عارف إن المصريين سيعرفون ذلك جيداً وسيساعدوننى ..أنا محتاج أموال لازم نتكاتف جميعاً حكومة ومواطنين وبنوك ورجال أعمال ومستثمرين فى وعاء صندوق تحيا مصر .. أنا محتاج مليارات".

وأضاف الرئيس السيسي، فى تقرير بثه التلفزيون المصري عن افتتاح قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب، أنه يريد التغلب وتجاوز العقبات التى وجدت فى سيناء بعدما تم تجاوز تنميتها لمدة سنوات طويلة بجهود كافة المصريين الشرفاء، وتابع:" نريد حل وتجاوز هذه المسألة خلال السنوات الأربع المقبلة.. ومن هنا نداء قومى ووطنى وأستجير بالله وثم بالمصريين الشرفاء.. كل المصريين الموضوع ده أمن قومى حقيقى.. أمن قومى حقيقى  .. أمن قومى حقيقى ويحتاج إننا نتكاتف جميعاً".