كتب أيمن رمضان

طمأن الفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، الرئيس عبد الفتاح السيسى والشعب المصرى بأن العملية الشاملة سيناء 2018 ومنذ انطلاقها قبل 16 يوما تحقق أعلى درجات النجاح والتقدم.

وأضاف رئيس الأركان، خلال كلمته اليوم أمام الرئيس السيسى، خلال افتتاح قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب،:"النجاح لم يأتى من فراغ ولكن بفضل جهود رجال أشداء يحملون على اكتافهم حلم مصر والمتمثل فى التخلص من الإرهاب الأسود.. ولم يكن يتحقق هذا الحلم إلا بفضل الله والمجهود الذى بذل مع قادة القوات المسلحة والضباط والصف إلى جانب الإعداد والتجهيز الذى تم لهذه العملية الشاملة".

وأكد "فريد"، أن العملية الشاملة غير قاصرة على شمال سيناء فقط بل هى تمتد من قناة السويس إلى حدودنا الشرقية فى سيناء بالكامل بالإضافة إلى الاتجاهات الاستراتيجية للدولة والنطاقات التعبوية للتشكيلات، لافتاً إلى اشتراك كافة التشكيلات التعبوية وأجهزة القيادة العامة والأفرع الرئيسية، فى هذه العملية، مشدداً على أن القوات البرية تدير اعمال قتالية الآن ضد عناصر الإرهاب باحترافية عالية وثقة ويقين وخبرات اكتسبتها خلال الفترة السابقة.

واستكمل رئيس الاركان حديثه، قائلاً إن القوات الجوية منذ اللحظات الأولى للعملية تقوم بتأمين الأعمال التى تقوم بها القوات البرية والجوية فى سيناء وعلى كافة الاتجاهات الإستراتيجية وتستخدم كافة أنواع الطائرات المقاتلة والمراقبة والقاذفات والهليكوبتر المسلح على مدى الـ24 ساعة، فيما تقوم القوات البحرية بتأمين مياهنا الإقليمية فى البحرين الأبيض والأحمر.

وتابع:" لأول مرة يتم تخطيط مناورة بحرية كبرى فى توقيت تنفيذ العملية مع القوات الفرنسية.. وهذه المناورة تمت على مسافة 250 ميلا خارج مياهنا الإقليمية وانتهت فى خليج السويس، حيث كانت المرحلة الرئيسية لها يوم الجمعة الماضى وتعد من أكبر المناورات البحرية حيث استخدم فيها 2 حاملات طائرات إحداهم مصرية والأخرى فرنسية و4 فرقاطات بحرية وعدد من لنشات الصواريخ المختلفة وعناصر الصاعقة البحرية وعناصر القوات الخاصة.. كل العمليات تتم تحت غطاء جوى".