79487060f3.jpg

640سجلت البورصة المصرية مستويات تاريخية جديدة لدى إغلاق تعاملات اليوم، الأحد – مستهل تعاملات الأسبوع – وسط عمليات شراء قوية من المؤسسات وصناديق الاستثمار المصرية والعربية على أسهم الشركات الحكومية في قطاعات البتروكيماويات والاغذية والاسمنت والادوية، بدعم من عودة الحديث عن قرب طرح شركات حكومية جديدة بالبورصة، كما نشطت بعض اسهم الخدمات والسياحة والمضاربات في قطاعات النسيج والزراعة، خاصة التي يتوافر بشأنها أنباء إيجابية جديدة.

وحقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة مكاسب قدرها 5.8 مليار جنيه مسجلاً 889.23 مليار جنيه مقترباً من مستوى 900 مليار جنيه (51 مليار دولار)، وهو أعلى مستوى له في 10 سنوات، منذ فبراير 2008، وسط أحجام تداول متوسطة بلغت نحو 850 مليون جنيه.

وبلغ مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس /30 خلال تعاملات اليوم أعلى مستوى في تاريخه على الاطلاق مسجلاً 15495 نقطة، قبل أن يغلق عند مستوى 15467.77 نقطة بزيادة نسبتها 0.97 في المائة عن اغلاقه الخميس الماضي.

كما ارتفع مؤشر ايجي اكس /70 للاسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.40 في المائة ليغلق عند مستوى 859.53 نقطة، وزاد مؤشر ايجي اكس /100 الاوسع نطاقاً بنسبة 1.55 في المائة لينهي التعاملات عند مستوى 2079 نقطة.

وأكد حسني السيد، خبير أسواق المال، إن البورصة المصرية حققت اليوم مستوى تاريخياً جديداً على صعيد مؤشرها الرئيسي، متجاوزاً مستوياته السابقة على الإطلاق، بدعم من مشتريات المؤسسات المصرية والعربية على أسهم انتقائية في قطاعات السوق المختلفة، سواء قطاع الشركات الحكومية او بعض أسهم المضاربات.