كتب : نورا فخرى

قال رمضان قرنى، ممثل الهيئة العامة للاستعلامات، إن التواجد المصرى فى أفريقيا أمر فى غاية الأهمية، مؤكداً أن الأزمات التى كانت مع إثيوبيا، كان وراءها أخبار بثتها وكالة الأناضول، تخالف الحقيقة.

 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب اليوم الأحد، برئاسة النائب السيد فليفل، لمناقشة المقترح المقدم من النائبة مى محمود، أمين سر اللجنة بشأن شراء ساعة هواء لكل من التليفزيون والإذاعة السنغالية، لعرض رسالة مصر إلى أفريقيا.

 

وشدد رمضان قرنى على ضرورة التأكيد فى الرسالة الإعلامية المصرية الموجهة لأفريقيا على الوحدة الحضارية والهوية الأفريقية والموروثات الأفريقية، مشيراً إلى أن شعار مصر داخل القارة السمراء فى الوقت الحالى، قائماً على "التنمية والتكامل الإقليمى"، وبالتالى يجب الترويج لهذا الأمر.

 

ولفت ممثل الهيئة العامة للاستعلامات إلى أن أفريقيا مرتبطة بالرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وبالتحرر السياسى الذى بدأته مصر فى عهد عبدالناصر، إلى ترجمة ديباجة الدستور المصرى إلى اللغة الفرنسية.