الاسكندرية – أسماء على بدر

قررت نيابة محرم بك بالإسكندرية، حبس سائق سيارة نصف نقل 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اتهامه بالقتل الخطأ والتسبب فى مقتل وإصابة 31 عاملا أثناء انقلاب اتوبيس رحلات واشتعاله على الطريق الدولى.

 

وتمكن ضباط وحدة مباحث قسم محرم بك بإشراف اللواء شريف عبدالحميد، مدير إدارة البحث الجنائى من ضبط قائد السيارة الهارب، "س.ع.س.ال"، 30 سنة، سائق، مقيم مدينة طنطا محافظة الغربية، وتم نقل جثث المتوفين لمشرحتى "الإسعاف ومستشفى رأس التين" والمصابين لمستشفيات "الرئيسى الجامعى راس التين وجمال عبدالناصر والقبارى العام" للعلاج، حدثت تلفيات بالسيارة والأتوبيس وتم إزالة آثار الحادث وتسيير حركة المرور، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات.

 

كان اللواء مصطفى النمر، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، تلقى إخطارا من إدارة الحماية المدنية، بانقلاب سيارة واشتعال النيران بها بالطريق الدائرى منطقة كوبرى الألمانى تجاه الإسكندرية دائرة قسم محرم بك.

 

وبالفحص تبين حدوث تصادم بين الأتوبيس رقم 15184 رحلات البحيرة يستقله بعض عمال الشركة المصرية الألمانية لصناعة البورسلين "خاصة" جميعهم مقيمين مركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة قيادة المدعو عبده السيد عبده، 45 سنة، سائق، بذات الشركة مقيم مركز كفر الدوار، والسيارة رقم 80172 نقل الغربية " فر قائدها هاربا تاركا السيارة.

 

أثناء وقوف السيارة الأولى بعد نزلة كوبرى الألمان يمين الطريق المشار إليه اصطدمت بها السيارة الأخرى من الخلف مما أدى لاندفاع السيارة الأولى واصطدامها بالحاجز الخرسانى وانقلابها واشتعال النيران بها.

 

وأسفر الحادث عن وفاة 9 أشخاص وتفحم جثثهم وإصابة 22 جميعهم من مستقلى السيارة الأولى بحروق بمختلف أنحاء الجسم من الدرجات الثلاث.