كتب سيد الخلفاوى

أكد اللواء محمد أيمن عبد التواب، نائب محافظ القاهرة، للمنطقتين الشمالية والغربية، أن عدد ضحايا انهيار منزل منشأة ناصر، الذى انهار الخميس الماضى، وصل إلى 12 شخصا، بعد الانتهاء من البحث أسفل أنقاض المنزل.

 

وأضاف نائب محافظ القاهرة، لـ"اليوم السابع"، أن قوات الحماية المدنية أوقفت عمليات البحث تحت الأنقاض، بعد استخراج جميع من كانوا فى المنزل.

 

وأوضح اللواء محمد أيمن عبد التواب، أن عقار منشأة ناصر المنهار، عقار قديم وليس له بيانات بالحى، بنى عام 1970، ولم يخطر الحى بأى مشاكل إنشائية به من قبل السكان، مشيرا إلى أن عقارات حى منشأة ناصر بالكامل مقامة على أراض دولة وكلها تقريبا غير مرخصة، وأغلبها لا يوجد لها بيانات فى الحى، وأن الحى يتحرك بناءً على شكاوى الأهالى لفحص العقارات من خلال لجان مختصة تدرس الحالة الإنشائية لها وتحدد مدى الخطورة الإنشائية والجيولوجية.

 

وأوضح عبد التواب، أن العقار المنهار لا يقع فى منطقة خطرة جيولوجيا، مشيرًا إلى أن المناطق الخطرة جيولوجيا يتم إخلائها تدريجيا من قبل المحافظة ضمن خطة تطوير العشوائيات، مشيرا إلى أن اللجان المختصة بفحص العقارات من الناحية الإنشائية تتحرك بناء على شكوى السكان.

 

وكان منزل فى شارع النجيرى أمام كوبرى منشاة ناصر حارة الحنفية مكون من 4 طوابق، تعرض للانهيار.