كتب- هاشم الفخرانى

قالت الإذاعة العامة الإسرائيلية، إن وزارة الدفاع الإسرائيلية سمحت اليوم الأحد، بنشر محضر اجتماعات هيئة الأركان الإسرائيلية الذى عقد عقب الزيارة التاريخية للرئيس الراحل محمد أنور السادات للقدس وإلقاءه خطابه الشهير بالكنيست.

 

وأضافت الإذاعة أنه بعد مرور 3 أيام فقط من زيارة السادات للقدس عقدت هيئة أركان الجيش الإسرائيلى اجتماعا بتاريخ 22 نوفمبر 1977 برئاسة رئيس الأركان "موطى جور" ضم العديد من قيادات الجيش الإسرائيلى بما فى ذلك رئيس شعبة الاستخبارات بالجيش "أمان".

 


صورة ضوئية من التقرير

 

وأوضحت الإذاعة أن"جور" استطلع أراء العديد من المسئولين فى إسرائيل بما فيهم أعضاء كنيست بلجنة الدفاع والأمن وأوصى بأنه يجب أن يكون هناك حالة طوارئ تتعلق بنشوب حرب جديدة مع مصر.

 

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن "جور" استند فى تحليله للحديث الذى دار بين "السادات" ومناحم بيجين رئيس الوزراء الاسرائيلى حينها، حيث قال "بيجن" لـ"السادات" هل ستدعونى لزيارة القاهرة فرد "السادات بالقول كلا سأدعوك لزيارة سيناء".

 

وأوضحت الصحيفة أن أحد القيادات العسكرية التى حضرت الجلسة كانت لديه مخاوف كبيرة من الرئيس الراحل محمد أنور السادات وأن خطابه فى الكنيست يثير الشكوك أيضا.