كتب ــ محمود راغب

انطلقت منذ قليل، فعاليات مؤتمر "مصر تستطيع بأبناء النيل"، الذى تعقده وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، بمحافظة الأقصر، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بعرض فيلم تسجيلى عن مؤتمرات مصر تستطيع 1  و 2 . 

 

ويشهد افتتاح المؤتمر وزراء الهجرة والرى والبيئة والإنتاج الحربى وعدد من الخبراء والشخصيات العامة، وبمشاركة 23 عالما من علماء المصريين فى الخارج، فيما تغيب رئيس الوزراء عن افتتاح المؤتمر.

 

ويجمع المؤتمر عددًا من العلماء والخبراء المصريين الذين حققوا إنجازات كبيرة فى مجالات الزراعة والرى وإدارة الموارد المائية وحل مشاكل نقص المياه، كما أن بعضهم له إنجازات فى مجال الزراعة بالمناطق التى تعانى نقصًا مائيًا قد يصل إلى حد الندرة المائية.

 

وسيشهد المؤتمر الذى يستمر على مدار يومين جلسات محورية وقضايا هامة يعرضون خلالها خبراتهم العلمية على مدار 10 جلسات تختم بحفل عشاء بمعبد الأقصر.

 

ويناقش أبناء النيل العديد من القضايا المحورية على مدى يومين فترة انعقاد المؤتمر يأتى فى مقدمتها آليات تعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة ، وتكنولوجيا اقتصاديات معالجة وتحلية المياه ، والإدارة المستدامة لمنظومة الرى والصرف ، وتطبيقات تكنولوجيا الفضاء فى المياه والزراعة.

 

كما يناقش المؤتمر أيضا الاستثمار فى الشركات المحلية والدولية فى مجالات المياه ، والريف الجديد والطريق إلى مجتمعات ريفية مستدامه ، والتوعية والإرشاد وبناء القدرات فى مجالات المياه والزراعه ، ومنظومة أمن المياه والغذاء والطاقه وأثرها الهائل على التنمية المستدامة ، وفرص استخدام الطاقة المتجددة فى الرى والمجتمعات الجديدة.

 

ويعد مؤتمر "مصر تستطيع بأبناء النيل" هو النسخة الثالثة من المؤتمر الوطنى لعلماء وخبراء مصر فى الخارج تحت عنوان "مصر تستطيع"، وهو أحد المحاور الاستراتيجية التى تتبناها وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لربط الطيور المهاجرة بالوطن.

 

كانت الوزارة قد عقدت المؤتمر الأول تحت عنوان "مصر تستطيع بعلمائها" فى ديسمبر 2016، وشارك فيه نخبة من العلماء المصريين بالمهجر ونتج عنه قرارات وتوصيات هامة تم تنفيذ عدد منها، وما زال يجرى تنفيذ المتبقى منها، والمؤتمر الثانى جاء تحت عنوان "مصر تستطيع بالتاء المربوطة" الذى انعقد فى يوليو 2017، وشارك فيه نخبة متميزة من نابهات مصر المهاجرات اللائى حققن نجاحات مشرفة فى بلاد المهجر.